يجدّد مركز الحوار الإنساني شكر كلّ بنات وأبناء ليبيا على مساهمتهم القيّمة في إنجاح اجتماعات المسار التشاوريّ وتحديد مُخرجاته، و يتطلّع إلى أن يكون هذا التقرير الذي يُلخّص آراء الليبيّين وتوصياتهم بخصوص مُستقبل وطنهم وسُبُل الخروج من الأزمة القائمة لبنة من لبنات التّوصّل إلى الاستقرار والرفاه والرّخاء.

بتاريخ 6 نوفمبر 2018، قام وفد من مركز الحوار الإنساني بتسليم نسخة من التّقرير النّهائي للمبعوث الخاصّ للأمين العامّ للأمم المتّحدة السيّد غسّان سلامة في طرابلس.